شبكة الرياضة اليمنية

 شبكة الرياضة اليمنية
         
         
أوكامبوس يقود إشبيلية لتعزيز موقعه بفوز على إيبار

أوكامبوس يقود إشبيلية لتعزيز موقعه بفوز على إيبار

 07-07-2020    أ ف ب    32

عزز إشبيلية مركزه الرابع المؤهل الى مسابقة دوري أبطال أوروبا، بفوزه الإثنين 1-صفر على ضيفه إيبار في ختام المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

الى ذلك، اكتفى ريال سوسييداد بالتعادل 1-1 مع مضيفه ليفانتي.

ويدين إشبيلية بفوزه الى الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس الذي سجل الهدف الوحيد، وأنقذ المرمى من فرصة محققة في الثواني القاتلة، حين حل بين الخشبات الثلاثة بديلا للحارس التشيكي توماش فاتسليك الذي خرج مصابا بعد استنفاد فريقه التبديلات الخمسة.

واستغل إشبيلية خسارة مطارده المباشر فياريال أمام برشلونة (1-4) الأحد، ليعزز مركزه الرابع، آخر المراكز المؤهلة الى دوري الأبطال. ورفع إشبيلية رصيده الى 60 نقطة، بفارق ست نقاط عن فياريال.

ومنح هدف أوكامبوس في الدقيقة 56، فريقه إشبيلية الفوز الثالث له (مقابل أربع تعادلات) في المباريات السبع التي خاضها منذ استئناف الدوري بعد تعليقه لنحو ثلاثة أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد.

وتبادل الفريقان المحاولات في الشوط الأول، ومنها ركلة حرة لإيبار نفذها الأوروغوياني سيباستيان كريستوفورو وأوقفها فاتسليك (15)، وتسديدة لأوكامبوس المنفرد داخل المنطقة، مرت بجانب القائم الأيسر (45+3).

وانتظر الأرجنتيني مطلع الشوط الثاني ليسجل هدف فريقه، وذلك عندما ارتمى نحو كرة عرضية رفعها خيسوس نافاس من الجهة اليمنى، وتابعها ببراعة بالقدم اليمنى داخل الشباك (56).

وواصل الفريقان المحاولات، ومنها لكيكي غارسيا من داخل المنطقة مرت قرب القائم الأيمن (78)، رد عليها البديل سوسو بتسديدة أبعدها حارس إيبار الصربي ماركو دميتروفيتش (87).

وفرض لاعبو إيبار سيناريو نهائيا دراماتيكيا، وكانوا على وشك حرمان إشبيلية من نقطتين ثمينتين.

وأتت أولى المحاولات الخطرة عندما وضع كيكي غارسيا كرة متقنة من مسافة قريبا بعيدا من متناول فاتسليك الذي خرج لملاقاته، لكن المحاولة ارتدت من القائم الأيسر للمرمى الخالي (90+6).

وأدى احتكاك غارسيا مع فاتسليك الى إصابة قوية في الركبة اليسرى للحارس، أخرج بسببها من أرض الملعب على حمالة، تاركا مكانه لأوكامبوس.

وتدخل الأخير لإبعاد كرة عن خط المرمى، قبل ان يكرر لاعبو إيبار المحاولة، فأبعدها هذه المرة خيسوس نافاس، وأيضا عن الخط، في الدقيقة العاشرة من الوقت بدل الضائع.

وتجمد رصيد إيبار عند 35 نقطة في المركز السابع عشر، على بعد ست نقاط أمام ريال مايوركا، صاحب أول المراكز المؤدية للهبوط الى الدرجة الثانية.



- سوسييداد والنتائج المتواضعة -

وفي مباراة ضمن المرحلة ذاتها أقيمت الإثنين، واصل سوسييداد تحقيق النتائج المتواضعة منذ استئناف منافسات الليغا، مع فوز واحد في سبع مباريات مقابل تعادلين وأربع هزائم.

في المقابل، حقق ليفانتي التعادل الرابع مقابل فوزين وخسارة.

وكان فوز سوسييداد ليجعله متساويا بالنقاط مع خيتافي السادس، والذي تعادل سلبا مع مضيفه أوساسونا الأحد.

وتقدم الضيف سوسييداد لدقائق معدودة، وأبقاه التعادل سابعا برصيد 51 نقطة، بفارق نقطتين خلف خيتافي، بينما رفع ليفانتي رصيده الى 43 نقطة في المركز الثاني عشر.

وافتتح ريال سوسييداد التسجيل عبر السويدي ألكسندر اسحق في الدقيقة 12، عندما حوّل بطريقة فنية بكعب القدم، عرضية ميكل أويارزابال.

وبعد ركلة حرة نفذها خوسيه كامبيانا عالية عن مرمى حارس سوسييداد ميغل أنخل مويا (14)، تمكن ليفانتي من معادلة النتيجة بعد انطلاق خوسيه لويس موراليس الى داخل المنطقة إثر تمريرة طويلة من روبن روتشينا، وأودع الكرة على يمين الحارس (16).

وكاد الضيوف ان يعاودوا التقدم في الدقيقة 21، لكن مهاجم سوسييداد بورتو أضاع فرصة سهلة، عندما سدد كرة فوق العارضة من موقف انفراد سهل بمواجهة المرمى (21).

وشهد الشوط الثاني تبادلا للفرص بين الفريقين، من أبرزها تسديدة قوية من ميكل ميرينو لصالح سوسييداد أوقفها حارس ليفانتي أيتور فرنانديز (59)، ومحاولة من مسافة قريبة للبديل غونزالو ميليرو أبعدها حارس سوسييداد ميغل أنخل مويا (75).

ويتصدر ريال مدريد الترتيب مع تبقي أربع مراحل على النهاية، برصيد 77 نقطة، بفارق أربع نقاط فقط عن برشلونة بطل الموسمين الماضيين.

وتنطلق منافسات المرحلة الخامسة والثلاثين الثلاثاء، بمباراتين بين فالنسيا وضيفه بلد الوليد، وسلتا فيغو وضيفه أتلتيكو مدريد.

© 2020 AFP






  شبكة الرياضة اليمنية

         


 الرئيسية
 الأخبار
 البطولات
 الأندية
 اللاعبين
 إنفوجرافيك
 عن الموقع
 إتصل بنا
 سياسة الخصوصية
 للتسجيل في الموقع
جميع الحقوق محفوظة © شبكة الرياضة اليمنية 2020